منتدى طلاب المعهد العالى للتعاون الزراعى
عزيزى الزائر مرحبا بك هذة رسالة تفيد بانك غير مسجل
اذا كنت عضوا معنا فى المنتدى برجاء قم بتسجيل الدخول
اذا لم تكن مسجلا نتمنى انضمامك الى اسرة المنتدى وشكرا

انواع السحر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

انواع السحر

مُساهمة من طرف احمد المسلمى في الثلاثاء مايو 26, 2009 6:18 pm

المصلح: من ذهب إلى السحرة وصدقهم كفر... ومن لم يصدقهم لم تقبل صلاته 40 يوما

أبها: ماجد البسام
جددت أوساط دينية في مختلف المناطق السعودية تحذيراتها من ظاهرة انتشار السحر والشعوذة ولجوء عدد من ضعاف النفوس وعديمي الذمة والضمير إلى العمل بها لإلحاق الأذى والضرر بالمجتمعات دون إدراك منهم بالأضرار المترتبة عليها في الحياة الدنيا والعقاب الشديد الذي ينتظرهم في الآخرة.
ووصف عدد من رجال الدين والعلم الادعاءات التي يروجها المشعوذون والسحرة من وقت لآخر حول قدرتهم على حل المشاكل العائلية وتسهيل أمور الحياة في مختلف اتجاهاتها ومطالبها بالأمر الخطير وتتطلب التحرك الرسمي السريع في توعية وتثقيف المجتمعات من خلال المقاعد الدراسية ومنابر المساجد والمحاضرات والندوات بعد أن باتت تلك الإشاعات تحظى باهتمام و تجاوب عدد من ضعاف النفوس الذين ينساقون وراءها بحثا عن الحل السريع لهموهم ومعضلاتهم الحياتية.
وفي مختلف المحافظات والمراكز التابعة لمنطقة عسير تكثف العديد من الجهات الحكومية دورها المناط بها من جولات رقابية وتفتيشية إضافة إلى المداهمات الأمنية لمحاربة السحرة والمشعوذين وإحالتهم للجهات الشرعية المختصة لإصدار الأحكام والعقوبات بحقهم بعد أن مارسوا العديد من التجاوزات لإضرار المجتمع وتشريد الأسر مقابل مبالغ مالية يستحصلونها من شاكلتهم من ضعاف الأنفس والذين لا يقرون بالأعراف السماوية ولا العادات والتقاليد الاجتماعية في مختلف اتجاهاتها.


طلاسم شعوذة لتعطيل الأزواج عن زوجاتهم

موسم السحرة والمشعوذين
يقول المعالج بالرقية الشرعية في منطقة عسير الشيخ عبدالله بن سعد آل يعن الله والذي يحمل ترخيصا رسميا من الجهات الحكومية المختصة لعلاج الحالات المصابة بالسحر والشعوذة بالرقية الشرعية منذ 17 عاما إن الأيام الحالية هي بداية انطلاق موسم نشاط السحرة والمشعوذين في مختلف المناطق لممارسة أعمالهم المنكرة والمضللة في التفريق والتشريد بين الأسر والعمل على إلحاق الأذى والضرر بالكثير من الناس لأسباب غامضة في مضمونها وتافهة في مجملها حيث تنشط بيئة السحرة خاصة لتسويق أكاذيبهم خلال الأيام التي تشهد انطلاقة موسم الصيف والتي تواكبها مواسم الزفاف والأفراح حيث تقابلها تحركات واسعة للسحرة والمشعوذين بحثا عن الأموال الطائلة مقابل تعطيل الكثير من حفلات الزفاف ومحاولة التفرقة بين الزوجين وتكبيد العديد من الأسر خسائر مالية فادحة من أجل الانتقام.

أنواع السحر وأعراض المسحور
تتفاوت درجات السحر في أوساط السحرة والمشعوذين إلا أن الهدف الذي يحاولون الوصول له الإضرار بمختلف أنواعه وصفاته وبث الفتن وتعذيب المجتمعات ويضيف الشيخ آل يعن الله أن للسحر عدة أنواع مختلفة منها أسحار التعطيل، التفريق، الأمراض، الجنون وهي أكثر الأنواع انتشارا في أوساط المجتمعات ويزداد أمر علاجها تعقيدا في غالب الأحيان فيما تتمثل الأعراض التي تواكب المسحور تزايد الأحلام المفزعة المتكررة، رؤية الثعابين السوداء، الصداع المستمر، تزايد أعداد المشاكل والخلافات العائلية، تغير أحرف القرآن الكريم عند قراءته من قبل المسحورين.
وأشار آل يعن الله إلى أن 90% من الحالات التي يشرف على علاجها في الوقت الحالي تتعلق بالمتزوجين والذين أتموا مراسم حفلاتهم خلال الأيام الماضية و تعرضوا لمحاولات سحر من أناس يكنون لهم الحقد والكراهية وتتمثل في التفرقة بين الزوجين في مختلف صورها وأشكالها.

تدنيس المصحف بدم حيض
يلجأ عدد من ضعاف النفوس إلى بث سمومهم وأفكارهم المنحرفة للإيذاء بالناس والإيقاع بهم من خلال العديد من الوسائل التي تدخلهم في الشرك وتطردهم من رحمة الله ومن ذلك ما يؤكده الشيخ آل يعن الله برصده خلال الأيام الماضية لحالة أقدم عليها عدد من ضعاف النفوس وعديمي الذمة والضمير بتدنيس المصحف الشريف وتلويثه بدم حيض لأكثر من 3 أيام داخل إناء في موقع قذر من أجل فسخ زواج شاب في إحدى الأحياء الجنوبية ومحاولتهم إبعاده عن شريكه بشتى الطرق وإلحاق الأذى والضرر به مشيرا إلى أن المتورطين تكشفت أمورهم وأعمالهم بعد أن خذلهم الجان الذي مارس معهم الجريمة وأقر بكل التفاصيل وعاد بعدها الشاب ليكمل حياته الزوجية بكل راحة واستقرار.

شعوذة لترويج البضائع
أحالت الجهات الأمنية في محافظة خميس مشيط عددا من الباعة الوافدين إلى المحكمة الشرعية للنظر في قضيتهم بعد أن تورطوا في تعليق أوراق سحر وشعوذة داخل المحلات التجارية التي يعملون بها لكسب أموال المرتادين لهم بالباطل في إجراء يهدف إلى التشغيل المستمر للمحلات التجارية بعد أن أوقعوا عددا من المواطنين في شراكهم وباتوا لا يفارقون تلك المحلات فيما نجح رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المحافظة نفسها من ضبط أحزمة قماشية ومطاطية يستخدمها بعض الأفراد في النزاعات والخلافات وتمكن مرتديها من التخفي من خصمه والغلبة عليه في وقت وجيز.

وافد يدنس عفة 200 طالبة
تظل المدارس والجامعات في مختلف قنواتها منبرا لتكريس الأدب والتربية في نفوس الطلاب والطالبات ومعقلا لمحاربة الفساد والظواهر التي حذر منها الشرع إلا أن بعض عديمي الذمة لا هم له في الدنيا إلا بث الفساد والدمار بسبب الحقد الدفين الذي تكتنزه أضلعه ومحاولته النيل من كتائب العلم والنور والمعرفة بعد أن فقد الأمل في استقرار الحال ويكشف المعالج بالرقية الشرعية الشيخ عبدالله آل يعن الله إلى أن من أبرز الحالات التي يشرف على علاجها في الوقت الحالي تعرض 200 طالبة للسحر في أحد المواقع التعليمية الجنوبية بعد أن قام أحد الوافدين من جنسية أفغانية من سحرهن لتدنيس عفتهن حيث تكشفت أموره لاحقا وتم القبض عليه وأضاف آل يعن الله أن أكثر من 160 طالبة قد استقرت حالتهن بعد مثولهن لجلسات العلاج بالرقية في أوقات مختلفة.

اعتراف مغسلة موتى
لمغسل الموتى أجر كبير ينتظره في الآخرة خاصة وهو يقوم بدور بطولي لا يعرف تفاصيله إلا من وقف بين أفواه الموتى متأملا في الحال الذي وصلوا إليه بعد أن شاءت الإرادة موتهم وفي ساعتهم المحددة لهم وإذا كان الموت حق على الجميع فإن الميت ينتظر من يكرمه بالغسيل والدفن والاهتمام حتى يوارى الثرى إلا أن المدهش في الأمر لجوء السحرة إليهم والاستعانة بمهامهم ليواصلوا أفعالهم المنافية للشرع حيث أقرت مغسلة موتى في أحد الأحياء السكنية في منطقة جنوبية بأنها كانت تخفي قطعا من السحر في أفواه الموتى من النساء أثناء غسيلها لهن مقابل أموال مالية كانت تستحصلها من السحرة حيث سجلت اعترافها بذنبها في وقت لاحق على يد أحد المشايخ في مكة المكرمة بعد أن زارت الحرم المكي وكانت ترى الناس يطوفون بالكعبة دون أن تراها بأعينها.

حقيقة محلات التجميل
باتت شكوك عدد المواطنين في المناطق الجنوبية تشكل هاجسا لدى العديد من الأسر بعد تعدد الروايات والقصص لمحلات ومراكز تجميل تعمل على مساندة السحرة والمشعوذين في بث سمومهم للإيقاع بالنساء خاصة حيث سجل عدد من كوافيرات التجميل اعترافاتهن شرعا أمام القضاء بمساعدتهن السحرة للحصول على قطع من شعر النساء اللاتي يرتدنهن وإيصالها لهم مقابل مبالغ مالية.

الجان تحرق اللواقط
من المتعارف عليه أن للجان دوراً كبيراً في مساعدة السحرة لتحقيق أهدافهم حيث يتم اللجوء إليهم والاستعانة بهم للقيام بأدوار التفرقة والتشريد والدمار دون أن يلاحظ المسحور تحركاتهم و يشير الشيخ آل يعن الله إلى أنه يتعرض لتهديدات دائمة ومستمرة من (الجان) الذين يباشرون مساعدة السحرة للتوسع في أنشطتهم حيث يقومون بحرق السماعات واللواقط وقطع التيار الكهربائي في الموقع الذي يباشر فيه علاج الحالات المتضررة إضافة إلى تهديداتهم الدائمة له بإلحاق الأذى والضرر بأفراد أسرته والتي يحرص على تحصينها من وقت لآخر مشيرا إلى أن العديد من المراجعين تغلب عليهم بعض الأعراض التي تؤكد إصابتهم بالسحر.



المعالج يعن الله يستعرض عقدة إجهاض لأحد السحرة


عقدة إجهاض بطول 6 أمتار
الغالبية العظمى من ضعاف النفوس تعمد لإيذاء المجتمع من خلال اللجوء للسحرة والمشعوذين فيما تحتل أولى مهامهم التفرقة بين الزوجين بشتى الوسائل الممكنة ويقول الشيخ آل يعن الله إنه استطاع قبل أيام مضت من فك وحل عقدة الإجهاض المتكرر لسيدة في منتصف عقدها الثاني وتقطن مدينة أبها بعد أن نجح في الحصول على موقع السحر الذي هدد مستقبلها الأسري باعتراف الجان الذين كانوا يحرسونه بطول يزيد عن 6 أمتار ويضم عبارات مجهولة وممزوجة بدم حيض حيث تمكن أعداء المرأة من الاستعانة بالسحرة لتدمير حياتها الزوجية إلا أن مباشرتها للعلاج والرقية بأوقات منتظمة أعاد لها الراحة والاستقرار لإنجاب الأطفال.

تحرك لسحب كتب مشبوهة
يحرص عدد من الوافدين القادمين للبلاد للاستفادة من خيراتها سواء بغرض التحايل أو من أجل الحج والعمرة أو العمل على اصطحاب كتيبات ومعلومات لتعليم السحر والشعوذة حيث رصد عدد من معالجي الطب الشرعي في مدن مختلفة كتبا تباع في المكتبات المنتشرة داخل الأحياء السكنية تحت مسميات دينية من أبرزها شموس الأنوار و كنوز الأسرار الكبرى و منبع أصول الحكمة حيث تم إشعار عدد من الجهات للتحرك السريع وسحبها من الأسواق والمكتبات قبل وصولها لأيدي ضعاف النفوس.

معارض توعوية تعيد السحر
ينظم عدد من الجهات الدينية معارض مختلفة للتعريف بالأخطار المترتبة على السحر والشعوذة وما تسببه من آثار على الفرد والمجتمع ويعترف الشيخ آل يعن الله بأن معارض السحر والشعوذة التي يقيمها عدد من الجهات الحكومية لتعريف الناس بأضرارها قد تساهم في إعادة السحر وتكوينه من جديد نظرا لتجدد السحر بالهواء حيث لا يتم القضاء عليه إلا بعد القراءة المستمرة عليه بالقرآن الكريم ومزجه بالماء والملح محذرا من استخدام أصناف الزيوت في معالجة السحر لأنه يزيد من عقد السحر ويعرض الدم للتخثر المستمر.
وشدد آل يعن الله على كافة ذوي وأسر المتضررين من السحر بعدم اللجوء إلى فك السحر بالسحر وزيارة السحرة الذين يهدفون للربح المالي فقط حيث يترتب على تصديقهم الخروج من الملة ودعا آل يعن الله إلى التحصن من السحر وأعراضه من خلال قراءة سورتي الفاتحة والبقرة وشرب 10 شربات من ماء زمزم الممزوج بـ 7 ورقات خضراء من شجر السدر.

رأي شرعي
أوضح الداعية الإسلامي الدكتور عبد الله المصلح أن الدين الإسلامي جاء وفي أعظم مهامه الكبرى أن يحرر الإنسان من الخوف من غير الله فلا يخشى على ثلاثة أمور مهمة جدا في حياته هي (رزقه ـ وأجله ـ وأرضه التي يعيش عليها) ومن أجل أن يربط الله سبحانه الإنسان به وأن يحرره من عقدة الخوف من غيره فإن الله قد ارتقى به إلى منزلة عالية عظيمة اسمها منزلة العبودية لله حيث إن من أعظم أنواع الشرك الخوف من غير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله والاستعانة بغير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله حيث يجب أن يؤكد الأساتذة في حصص التربية الإسلامية في كافة المدارس على هذه المعاني و بأفضل الأساليب وألا يكون تلقيننا لأبنائنا تلقيناً لا معنى له وأن تتكاتف كافة وسائل الإعلام بمختلف قنواتها بالتوعية من الآثار التي يخلفها السحرة والمشعوذون على المجتمع.
وأضاف المصلح أن على أئمة المساجد وخطبائها دوراً كبيراً في بيان هذه المعاني وأن يفهموا أن السحر والدجل والشعوذة هي دخول في عبودية الأوهام وعبودية الشياطين إضافة إلى ما يترتب عليها من آثار منها أن الإنسان إذا انقطع عن التوكل على الله وبدأ يستعين بغير الله فإنه يبقى تحت طائلة الأوهام والخوف والرعب المتصل بعمله السحري لأن هؤلاء السحرة والمنجمين والدجالين يوهمونهم حيث لا يقدم على هذا الأمر إلا صاحب إرادة ضعيفة ونفسية محطمة تدل على أن عقيدته ضعيفة جدا وبين المصلح أن من يعمل بالسحر والشعوذة ويستعين بالجن والشياطين فإنه لا يدخل هذا المسلك إلا وقد كفر بالله امتثالا لقوله تعالى : (وما يعلمان من أحد حتى يقول إنما نحن فتنة فلا تكفر) أما من يذهب إليهم فالحكم الشرعي فيه هو قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (من أتى كاهناً وصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد). وقوله: (من أتى ساحرا أو كاهناً فصدقه بما يقول لم تقبل منه صلاة 40 يوما).
وكشف المصلح أن الذهاب للسحرة والمشعوذين ينقسم إلى قسمين الأول من يذهب إليهم مصدقا ومعتقدا أنهم يستطيعون أن يفعلوا شيئا لا يقدر على فعله إلا الله فإنه بهذه الحالة يكفر لقوله صلى الله عليه وسلم: (من أتى كاهناً وصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد) والثاني أن من ذهب إليهم ولم يصدقهم لم تقبل له صلاة 40 يوما.

احمد المسلمى
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

ذكر
العمل/الترفيه : الانترنت
المزاج : رومانسى
النشاط :
98 / 10098 / 100

الفرقة : خريج
نقاط : 1587
تاريخ التسجيل : 31/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى